سبعه أسباب تجعل السيارات الكهربائية هي المستقبل

سبعه أسباب تجعل السيارات الكهربائية هي المستقبل

تكلفة تشغيل السيارات الكهربائية أقل بكثير من السيارات العاملة بالوقود.

تكلفة الحصول على الكهرباء أقل من تكلفة الوقود العادي نتيجة كثرة مصادر إنتاج الكهرباء وتنوعها.

السيارات العاملة بالكهرباء تحتاج الى صيانه دوريه قليلة جدا حيث ان اجزاء السياره الرئيسيه تكون عبارة عن محرك كهربائي وبطارية و بدون علبة تروس معقدة و اجزاء داخليه كثيره ونتيجة قلة المكونات  الأساسية في السيارة تكون الاعطال بالتالي أقل وتكلفة صيانة السيارة أقل.

أداء أفضل واستجابة أسرع من السيارات العاملة بالوقود

السيارات العاملة بالوقود تقوم بخطوات كثيرة لتنفيذ أوامر السائق  مثل تغير نقلات الفتيس  زيادة ضخ الوقود الى المحرك و واشياء اخرى تؤدي الى تاخير استجابه السياره للسائق.

المحركات الكهرباء اسرع كثيرا في رد الفعل  وتجربة قيادتها ممتعه اكثر  نتيجه الاستجابه الفوريه التي توفرها للسائق و التحكم في سرعة السيارة يكون عن طريق التحكم في الكهرباء و  يعطي نتيجه في منتهى السرعة و الفعالية.

لن تحتاج إلى تغيير تيل الفرامل.

بسبب طبيعة عمل السيارات الكهربائية فان سرعتها تنخفض بشكل كبير بمجرد رفع السائق قدمه من على دواسة التحكم في السرعة حيث أن السيارة تقوم بتحويل الطاقة الحركيه الى طاقه كهربائيه مما يحدث مقاومة تؤدي إلى خفض سرعة السيارة بشكل كبير و توليد كهرباء تعود إلى بطارية السياره مره اخرى، وبالتالي فإن إهلاك تيل الفرامل يكون ضعيفً جدا و نادراً ما ستحتاج الى تغييره.

اهتمام الدول الكبري بتقليل انبعاثات ثاني اكسيد الكربون.

معظم الدول المتقدمة تهتم حاليا بالحفاظ على البيئة و تقليل انبعاثات ثاني اكسيد الكربون و هذا التوجه ازداد بقوة بعد اتفاقية باريس العام الماضي.

تفرض حاليا معظم الدول  الكبري شروط على مصنعي السيارات بهدف تقليل انبعاثات ثاني اكسيد الكربون و ايضا تحفيز الشركات المصنعه على أن تنتج عدد أكبر من السيارات الغير ملوثة للبيئة.

انتشار ألواح إنتاج الطاقة الشمسية وتوافرها بأسعار تنافسية.

انخفاض تكلفة إنتاج ألواح الطاقة الشمسية بشكل كبير في الأعوام الماضية وأصبحت بديل قوي لإنتاج الكهرباء بشكل رخيص وغير ملوث للبيئة مما أدى إلى انخفاض تكلفة إنتاج الكهرباء النظيفة.

اهتمام الشركات العالميه بانتاج السيارات الكهربائية.

أعلنت شركات كبيرة مثل مرسيدس و فولفو وغيرهم عن مخططاتهم الإنتاج على سيارات عاملة بالكهرباء في السنوات المقبلة.

كما قامت شركات مثل نيسان و بي ام دبليو و هيونداي بإنتاج سيارات تعمل بالكهرباء و أعلنت شركة فولفو  السويدية عن التزامها بأن تكون جميع سياراتها المنتجة بعد عام ٢٠٢٠ هجينة و سوف تعمل على الكهرباء والوقود معا.

يمكن شحن السيارة الكهربائية في اي مكان و اي وقت.

علي عكس الوقود الذي يحتاج الى محطات و خطوط نقل تتكلف الملايين فان الكهرباء متوفرة في كل مكان و  بالتالي يمكن شحن السيارة بسهولة  في أي مكان من أي مصدر للكهرباء.

كما يمكن إنشاء محطة كهرباء جديدة  لشحن السيارات بتكلفة أقل بكثير  من محطات البنزين العاديه حيث انها لا تحتاج الى خزانات وخطوط نقل وغيرها من التعقيدات.

و لا يعني هذا أن السيارات الكهربائية خاليه من العيوب بل لا تزال هناك بعض النواحي التي تحتاج إلى تطوير بشكل كبير أهمها البطارية التي تحتاج إلى وقت طويل للشحن بالإضافة إلى عدم توافر محطات الشحن في الوقت الحالي في دول الوطن العربي ومعظم دول العالم. ولكن يعوض عن هذه العيوب المميزات القوية التي تعود بالنفع على مستخدمين السيارات الكهربائية.

بالإضافة إلى التطورات السريعة التي تحدث فى هذا المجال و إدراك الحكومات العربية لأهمية الاستثمار في الطاقة النظيفة و البنية التحتية الخاصة بها.

اترك تعليق

كن أوّل من يعلّق

نبّهني عن
avatar